جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


اختتم مركز علم الأعصاب في جامعة النجاح الوطنية الدورة الثانية من برنامج (ToBe)، بمشاركة 59 من طالبات مدرسة راهبات الوردية من مدينة القدس من الصفوف السابع حتى الحادي عشر، حيث أقيم حفل الاختتام يوم الأحد 2021/08/08م، في مسرح سمو الأمير تركي بن عبد العزيز في الحرم الجامعي الجديد.


أتى الحفل بمشاركة أ. د. عبد الناصر زيد، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، ود. عبدالخالق عيسى، مساعد النائب الأكاديمي لشؤون الكليات الإنسانية، ود. مجدي دويكات، مساعد النائب الأكاديمي لشؤون الكليات العلمية، ود. محمد قنيبي، مدير مركز علم الأعصاب، وأ. خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة، في حين مثّل إدارة المدرسة أ. لودفينا جادالله، نائبة مديرة المدرسة، وأ. جورج صابات، مشرف منهاج اللغة الإنجليزية لمواد العلوم للمرحلة الابتدائية والإعدادية، وأ. فادي قريطم، مسؤول العلاقات العامة في المدرسة، إلى جانب أهالي الطالبات، في حين تولى عرافة حفل الاختتام أ. محمد مرشد، منسق الأنشطة في دائرة العلاقات العامة.

واستهل الحفل بكلمة د. محمد قنيبي، مدير مركز علم الأعصاب، رحب فيها بالطلبة والأهالي في الجامعة، وقال إن برنامج (ToBe) يهدف إلى تغيير النمط التعليمي للطالب من نمط تلقين المعلومات إلى نمط البحث العلمي، إلى جانب تقليص الفجوة بين التعليم المدرسي والجامعي عن طريق زيادة وصقل مهارات الطلبة البحثية بشقيها الجانب النظري والعملي، وأضاف أنه سيجري في الإصدارات المقبلة من البرنامج اختيار الطلبة بناءً على عدة معايير من ضمنها نتائج امتحان القدرات (IQ Test).

وأوضح د. قنيبي أن الجانب النظري للبرنامج يهدف إلى تعليم الطلبة قراءة الأبحاث العلمية، واستخراج المعلومات وعرضها على هيئة بوسترات علمية، وإكساب الطلبة مهارات الإلقاء العلمية. أما الجانب العملي للبرنامج فيهدف إلى تزويد الطلبة مهارات التعامل مع الخلايا العصبية وزراعتها، وتحضير المحاليل اللازمة، وإجراء العديد من التجارب العلمية، إضافة إلى استخدام الأدوات الطبية لإجراء عمليات تشريح الفئران لاستخلاص خلايا عصبية حية.

وفي كلمة إدارة الجامعة، والتي ألقاها أ. د. عبد الناصر زيد، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، قال إننا في جامعة النجاح الوطنية نعمل على رسم خريطة جديدة للتعليم في فلسطين تتجاوز مرحلة التلقين إلى مرحلة التجديد والابتكار، مؤكداً أن الجامعة ضمن خطتها الاستراتيجية تولي اهتماماً بالغاً بالتنمية البشرية المستدامة وتسعى لتطبيق أهدافِها كافَّةً، وبخاصة التي تعنى بالتعليم.

وفي كلمته أيضاً، أكد أ. د. عبدالناصر زيد على أن جامعة النجاح الوطنية تفتح أبوابها لكل متميز وباحث في هذا الوطن ولكل من لديه شغف البحث العلمي وخوض التجارب التي تغني خبرته، كما قدم ملخصاً للحضور لآخر المستجدات الأكاديمية على صعيد البرامج الجديدة والإنجازات البحثية التي حققتها الجامعة خلال الفترة الماضية.

من جانبها أعربت أ. لودفينا جادالله، نائبة مديرة مدرسة راهبات الوردية، عن بالغ سعادتها باختتام الطالبات للبرنامج التدريبي (ToBe)، ووجهت الشكر للطالبات وأهاليهن على جهودهم العالية التي وضعوها في البرنامج والتي أدت إلى مزيد من التفوق والإبداع، كما أثنت على جهود إدارة الجامعة ومركز علم الأعصاب في اهتمامهم بإطلاق المبادرات التعليمية الخاصة بالمدارس وعلى رأسها تجربة البحث (ToBe).

وفي كلمته هنأ أ. خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة، الطالبات وأهاليهن بهذه المناسبة، وقال إن الجامعة ومنذ نشأتها وهي تعمل على مواكبة كافة المستجدات وتسخير كافة الإمكانيات والموارد المتاحة التي تخدم المنظومة التعليمية وترتقي بالجامعة للعالمية، كما وأعرب عن شكرة وعظيم امتنانه إلى إدارة مدرسة راهبات الوردية على جهودها في التعليم وبناء الأجيال.

 وفي السياق ذاته ألقت الطالبة عالية عماد جابر، في الصف الحادي عشر، كلمة الطالبات، حيث توجهت فيها الشكر الجزيل إلى إدارة مدرستها لمنحها وزميلاتها الفرصة العلمية الثمينة هذه، كما وشكرت إدارة الجامعة ومركز علم الأعصاب على جهدهم العالي والتدريبات القيمة التي تلقتها في برنامج (ToBe)، كما تحدثت الطالبة عالية عن تجربتها في البرنامج التدريبي والمهارات العلمية والعملية التي تعلمتها.

وجرى في نهاية الحفل توزيع الهدايا وشهادات المشاركة على الطالبات المشاركات في التدريب، كما جرى تكريم أربعة طالبات حصلن على أفضل بوستر علمي خلال الفترة التدريبية وهن الطالبة دارة مؤيد علي، والطالبة زينة أمين إمام، والطالبة لين ناصر فقيه، والطالبة سما إحسان ادكيدك.

وسبق الحفل معرض بوسترات علمية من إنتاج الطالبات خلال الفترة التدريبية، كما تخلل الحفل عرض مواد فيلمية تعريفية بالجامعة، كما جرى عرض مادة أخرى توثق تجربة الطالبات في البرنامج من إنتاج دائرة العلاقات العامة.

يذكر أن برنامج (ToBe) هو بمثابة مبادرة جديدة تحت مسمى "تجربة البحث لطلبة المدارس (RESS)"، وهو مخصص لتحسين جودة تعليم العلوم في المدارس الفلسطينية، وفق منهج البحث العلمي وبطريقة تجعل التعلم أكثر متعة وفائدة، حيث يمكّن البرنامج الطلبة من إجراء أبحاث متعددة التخصصات مدة أربعة أسابيع (8 جلسات)، يتلقى الطلبة فيها تدريبات عدة منها البيولوجيا العصبية والكيمياء الحيوية، وغيرها.


Read 157 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية