جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


استضاف مجتمع مناظرات النجاح في جامعة النجاح الوطنية كلاً من د. لبنى قطامي، ود. عمر زازا في حلقة نقاش إلكترونية حول "تعميق اللامساواة" والتي تناولت موضوع السياسات الأمريكية الخارجية والداخلية، وكيف تؤدي إلى تهميش العديد من الأمريكيين ودعم وتقوية نظام الفصل العنصري الإسرائيلي في فلسطين.


وأدارت الجلسة الطالبة زينة حوراني من قسم الفيزياء، حيث دار النقاش حول مواضيع عدة أبرزها: مدى مساهمة السياسات الأمريكية في تعميق التهميش والتمييز ضد مختلف المجتمعات داخل الولايات المتحدة، والدور الخفي والظاهر للعرب الأمريكيين، والتاريخ الاستعماري لأمريكا، وتاريخ نظام العبودية، وكيف ساهمت تلك المظالم في ظلم الأقليات العرقية في الحاضر، إضافة إلى شرح دورها في خلق ظاهرة "من المهد إلى السجن".

كما وتناولت الجلسة موضوع النشاط الدولي تجاه تحرير فلسطين، والسياسات الأمريكية والقانون الدولي تجاه فلسطين والاحتلال الإسرائيلي في الماضي والحاضر، والخطوات التي يجب اتخاذها تجاه المقاومة الأمريكية للحراك الفلسطيني.

هذا وتم سؤال المتحدثين عن خبراتهم في النشاط السياسي والتنظيم الشعبي داخل الجامعات الأمريكية، ودورهم القيادي في الحراك التنظيمي مثل: حركة شباب فلسطين، والاتحاد العام من أجل فلسطين، وطلاب من أجل العدالة لفلسطين.

واختتمت الجلسة بأسئلة من الجمهور وإعطاء نصائح وإرشاد حول إمكانية الأفراد المشاركة في الحراك علي مستوى فلسطين، وأيضاً على المستوى الدولي في المقاومة والعمل الشعبي والسياسي تجاه الإدارة الأمريكية الجديدة والكونغرس.

وقد كانت هذه أول مجموعة من الخبراء يستضيفها مجتمع مناظرات الجامعة في سبيل تحقيق أحد أهم أهدافه وهو زيادة الوعي في الفريق وفلسطين والمجتمع الدولي حول السياسات الدولية والمحلية، إضافة للتجارب اليومية للمواطنين وكيفية ترابطها، وأنها من الأهداف الأساسية للفريق؛ لتعميق الفهم حول الخبرات المُعاشة للناس حول العالم، وزيادة الوعي حول كيفية تأثير سياسات وعلاقات القوى العالمية على هذه التجارب. وكي تكون هذه المعرفة والخبرات والمشاكل التي يعيشها العالم متمثلة من خلال القضايا والمواقف التي يطرحها أعضاء الفريق في المناظرة.

السيرة الذاتية للمتحدثين:

د. لبنى قطامي: منظمة شؤون فلسطين لفترة طويلة، وأستاذ مساعد في قسم الدراسات الآسيوية الأمريكية في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، ورئيس سابق لقسم الدراسات العرقية ما بعد الدكتوراه في جامعة كاليفورنيا، بيركلي (2018-2020). حصلت على درجة الدكتوراه في الدراسات العرقية من جامعة كاليفورنيا، ريفرسايد (2018). يدرس بحث قطامي حركات الشباب الفلسطيني العابرة للحدود الوطنية بعد اتفاقيات أوسلو عام 1993 خلال الربيع العربي عام 2011. ويعتمد عملها على أساليب البحث الإثنوغرافي، تشمل اهتمامات قطامي العلمية الأوسع نطاقًا فلسطين، ودراسات اللاجئين النقدية، والعنصرية للمجتمعات العربية/المسلمة في الولايات المتحدة، والاستعمار الاستيطاني، وحركات الشباب، والعابرة للقوميات، والنسوية الأصلية والعالم الثالث.

قطامي هي أيضاً المدير التنفيذي السابق للمركز العربي للثقافة والمجتمع (ACCC) في سان فرانسيسكو، ومؤسس وعضو ومنسق عام دولي سابق لحركة الشباب الفلسطيني(PYM).

نشرت قطامي مقالات أكاديمية وكتب، وأجرت مقابلات من قبل المؤسسات الإخبارية ومراكز الفكر حول العديد من الموضوعات المذكورة أعلاه بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر الشبكة والجدلية.

وتشمل المنشورات الحديثة:

 "Censusless: Arab / Muslim Interpolation to Whitness and the War on Terror"

”Before the New Sky: Protracted Struggle and Possibilities of the Beyond for Palestine's New Youth Movement”

د. عمر زازا: باحث وكاتب وشاعر مستقل ينظم فعاليات من أجل الحرية والتحرير الفلسطيني منذ عام 2012. وقد ظهرت منشورات زازا عن فلسطين والصهيونية في العديد من المنافذ بما في ذلك مجلة الدراسات الفلسطينية، ومجلة ترانموشن، ودراسات عربية ربع سنوية، وموندويس، ومجلة Huffington Post و New York Times.

وظهرت كتابات زازا الإبداعية والنقد الثقافي في مختلف المجلات الأدبية. زازا حاصل على دكتوراه في الأدب المقارن من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس. تحلل أطروحة الدكتوراه لزازا، "السرية والمرئية بشكل مفرط: الشعرات الأمنية وخطاب التهدئة في الأدب الأمريكي الأفريقي والأدب العربي الأمريكي"، وكيف استخدم الكتاب الأدب لمقاومة الشرطة والمراقبة العنصرية من الحرب الباردة إلى "الحرب على الإرهاب". زازا عضو نشط في حركة الشباب الفلسطيني ومنسق التعليم والمناصرة في منظمة شاهد عيان فلسطين.


Read 170 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية