You are here


شارك الدكتور محمد صباح، المحاضر في قسم التغذية والتصنيع الغذائي في ‏كلية الزراعة والطب البيطري، بفعاليات الاجتماع الوطني لطلبة الدكتوراه، ‏والذي تنظّمه الجمعية الإيطالية للكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية بعد قبول ‏الدعوة المقدمة له من قبل الجمعية، حيث يُعتبر الدكتور صباح أول فلسطيني ‏تقدم له دعوة من قبل الجمعية التي تأسست منذ العام 1951 من أجل إعطاء ‏محاضرة لطلبة الدكتوراه.‏


وعقد الاجتماع في الفترة من 3-7/6/2019، بمدينة برالو دي بريجولا بمقاطعة ‏بافيا الإيطالية، ويعتبر هذا الاجتماع الحادي والثلاثون للجمعية منذ انطلاق أول ‏اجتماع لها سنة 1988، ومن أبرز أهداف هذه الجمعية تعزيز التواصل العلمي ‏ما بين الباحثين المحليين والعالميين وطلبة الدكتوراه من أجل تطوير الابتكار ‏التكنولوجي القائم على الكيمياء الحيوية والبيولوجية الجزيئية، وذلك لحماية ‏الحياة وصحة الإنسان والبيئية. ‏

كما يهدف هذا الاجتماع الوطني لجمع طلبة الدكتوراه من مختلف تخصصات ‏الكيمياء والبيوتكنولوجي من جميع الجامعات الإيطالية وإعطائهم محاضرات ‏متخصصة بأحدث الأبحاث العلمية وما توصل له الباحثون بالتقنيات الحيوية ‏الحديثة التي تستخدم من أجل حماية صحة الإنسان والبيئة واستغلال الموارد ‏البيئية بالشكل الأمثل. ‏

وقدّم الدكتور صباح محاضرة بعنوان: (البلاستيك الحيوي المحضر من أصول ‏بروتينية أو كربوهيدراتية) حيث تطرق خلال محاضرته إلى الطرق الحديثة ‏المستخدمة للحد من استخدام وتصنيع المواد البلاستيكية لما لها من أضرار ‏جسيمة على صحة الانسان والحيوان والبيئة والبدائل المتاحة حالياً، كما ‏تحدّث عن كيفية استخدام البروتينات الحيوانية والنباتية ومخلفات مصانع ‏الأغذية من أجل ابتكار البلاستيك الحيوي، حيث نجح الدكتور صباح خلال ‏دراسة الدكتوراه في البيوتكنولوجي في ايطاليا في استخدام البروتينات ‏والكربوهيدرات رخيصة الثمن مدمج معها بعض المضافات ومحضرة بظروف خاصة ‏بتصنيع مواد تغليف للأغذية قابلة للأكل، وقام بتطبيقها على عدد من المنتجات ‏الغذائية الفلسطينية حيث زادت هذه الأغلفة جودة وصلاحية الأغذية.‏

يُذكر أن الدكتور صباح قد نشر العديد من الأبحاث العلمية المتخصصة في هذا ‏المجال في مجلات علمية عالمية وذات معامل تأثير عالي. ‏

وفي ختام مشاركته، قدّم الدكتور صباح شرحاً عن جامعة النجاح الوطنية ‏وقسم التغذية والتصنيع الغذائي، كما شكر الجامعة على تسهيل مشاركته ‏بمثل هذه الفعاليات لما لها من دور كبير في تعزيز التعاون المشترك بين ‏مختلف الجامعات والقطاعات العالمية.  ‏


قرأت 218 مرة

© 2019 جامعة النجاح الوطنية