You are here


استقبل كرسي اليونسكو للديمقراطية وحقوق الإنسان في جامعة النجاح الوطنية، يوم الإثنين الموافق 9/10/2017، المؤرخ والمفكر هاميت بوزارسلان في محاضرة عن كتابه الأخير والذي حمل عنوان "ما معنى الثورة" وأُقيمت في قاعة مؤتمرات مكتبة الحرم القديم.


ويعمل المفكر بوزارسلان كمدير أبحاث ودراسات معهد الدراسات العليا في العلوم الإجتماعية في باريس، وهو من أهم المفكرين في مسائل العنف والثورة وبالتحديد في منطقة الشرق الأوسط.

وتمحورت المحاضرة حول نماذج الثورة: ثورة نهاية العالم،  ثورة حزبية سياسية، ثورة الديمقراطية، حيث يرى المُحاضر من هذه النماذج أن الثورة الديمقراطية هي الأنموذج الملائم "لتشكلات الثورة العربية".

واعتبر بوزارسلان أن هذه الثورة تأخذ مسارات مختلفة في كل من تونس ومصر مقارنة مع ليبيا وسوريا واليمن وذلك لسببين، الأول هو: مركزية الدولة في مصر وتونس وأنها ليست دول حديثة نسبياً كسوريا وليبيا واليمن، والسبب الثاني هو: وجود أو عدم وجود قاعدة اجتماعية، ففي مصر وتونس لا يتمتع النظام بوجود قاعدة اجتماعية للدولة بينما في سوريا واليمن وليبيا إستخدم النظام القبائلية والطائفية الأمر الذي قاد إلى نتائج مأساوية.

كما اعتبر بوزارسلان  أن ما آلت إليه الأحداث في العالم العربي من مآسي راح ضحيتها المجتمع ذاته.


قرأت 68 مرة

© 2017 جامعة النجاح الوطنية