جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University
الجغرافيا
المدة الزمنية: 48 شهر (4 سنوات)
الدرجة الممنوحة: بكالوريوس
قسم الجغرافيا هو المكان الذي اخترت الذهاب اليه بدافع الحب والرغبة والفضول في معرفة واكتشاف هذا الكوكب الذي نوجد عليه ومعرفة صفاته، فتخصص الجغرافيا تخصص يماشي التطور العلمي الحديث المعتمد على التحليل والقياس والربط واستخدام النظريات الحديثة. وهو المكان الذي نجتمع فيه كأسرة واحدة يقودها آباء عظماء في علمهم ومعرفتهم، ويتبعهم أبناء وإخوة متعاونين. وأنا بصفتي كطالب بالقسم اتقدم بجزيل الشكر إلى قائدنا رئيس القسم الدكتور أحمد رأفت غضية على حسن تعاونه مع أبناءه الطلبة وعلى جهده العظيم المبذول من أجلهم. كما وأشكر كافة الكادر التعليمي للقسم وطلابه على تنوع النشاطات العلمية واللامنهجية المفيدة.
اعتماد أحمد طعمه
ازداد حبي ورغبتي بالالتحاق بقسم الجغرافيا بعد الاطلاع على الخطة الدراسية التي تحتوي على مساقات متنوعة تجمع بين الجانب النظري، والجانب العملي (التطبيقي) ومن خلال الإطلاع على الأنشطة، والأعمال، والرحلات العلمية التي يُجريها القسم بالإضافة إلى التجهيزات التابعة للقسم ( كالمختبرات، والمراسم الجغرافية...). مع التجربة العملية، والملاحظة أقول بأنني: أعيش الحياة الجامعية المُثلى، وأقضي أياماً ممتعةً ورائعة أنا وزملائي الطلبة الذين تعرفتُ عليهم خلال دراستي في هذا القسم الشامخ فكيف لا أكون سعيداً وأنا أعيش بين زملاء يحملون أفكار مشرقة ونيرة، ويسعون من أجل العلم والمعرفة، ومن أجل النهوض بتخصصهم إضافةً إلى ذلك فإنهم يتمتعون بأخلاق وهمم عالية، وتقوم العلاقة في ما بينهم على الإحترام والتعاون المتبادَل الفعال ... وكما لا أنسى أعضاء الهيئة التدريسية الذين لهم كل الاحترام والتقدير على ما قدموه لنا من معلومات قيمة، والذين يبذلون قصار جهدهم من أجل النهوض بالعملية التعليمية بشكل عام وبالجغرافيا بشكل خاص، ويحاولون بشتى الطرق والأساليب غرس روح المثابرة،والإرادة، والإنتماء للأرض في نفوس طلبتهم،ومحاولة إكساب الطلبة المهارات.
أحمد عبد الجبار راشد
خلال دراستي في المرحلة الثانوية أحببت مادة الجغرافيا وعلمت أن جامعة النجاح الوطنية تضم كادراً أكاديمياً مميزاً، و مساقات مفيدة وقيمة في الحياة العملية فقررت دراسة الجغرافيا التي ترتبط في جميع أشكال الحياة اليومية خاصة في الطقس والمناخ والمساحة. ومن المساقات الهامة التي جذبتني لهذا البرنامج؛ الاستشعار عن بعد. واتمنى أن أكمل الدراسات العليا لهذا البرنامج. وأشكر أهلي الذين يساندوني على الدوام وأشكر د. أحمد طه على تشجيعي المستمر.
آيات سعادة

© 2021 جامعة النجاح الوطنية