جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


في إطار خطط مركز التعلم الإلكتروني في جامعة النجاح لتطوير الكادر البشري ومواكبة أحدث التطورات في التعلم الإلكتروني؛ شارك العاملون في المركز بعدة دورات مميزة.


حيث شارك أ. مصعب ميعاري في دورة تدريبية على مدار أربعة أيام 12-2021/4/15 حول تصميم التعليم الرقمي والمدمج في قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني، ضمن إطار سلسلة الورشات التدريبية التي تنظم ضمن بناء برنامج قدرات التعليم العالي.

وتلخصت الدورة في موضوع إدخال التعلم الرقمي والمدمج في التعليم المهني في جامعة برلين التقنية، وكذلك النظم المرجعية والدورات التدريبية التي أقيمت في جامعتي ليل ونانتير فيما يتعلق بالهندسة التربوية متعددة الوسائط، كما تناولت الدورة موضوع التعلم المرح، التعليم الرقمي ومناهج التعلم المعاصرة بمساعدة بيئات التعلم الرقمية، وكذلك آليات وطرق تعليم طلبة الجامعات المهارات الرقمية.

وقام أ. ميعاري بمداخلات عديدة حول هذه المواضيع والتي يتم العمل عليها منذ فترة طويلة في المركز، كما وتم الحديث عن تجربة الجامعة في هذا المجال خاصة آلية تطوير المساقات باستخدام نظام إدارة التعلم موودل، وعن الأدوات المستخدمة والامتحانات المحوسبة والإعدادات المتبعة لضبط هذه الامتحانات وفق الجودة المطلوبة، وقد حصل المشارك ميعاري على شهادة تصميم التعليم الرقمي المدمج.

وشاركت كل من م. لمى ياسين وم. أريج أبوعبيد في برنامج الإعداد والتدريب المكثف بعنوان "مدير تعليم إلكتروني معتمد" في الفترة الممتدة بين 16/3/2021-14/4/2021، المنظمة من الأكاديمية البريطانية للتعلم الإلكتروني وبالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية؛ للتعريف حول التعلم الإلكتروني، أنواعه، أهم المهارات والميزات التي يجب أن تتوفر في مدير التعلم الإلكتروني، واشتملت الدورة على مشاركين من عدة جامعات من الدول العربية، البعض منها لديهم وحدة للتعليم الإلكتروني، والبعض الآخر في بداية تأسيس الوحدة في جامعاتهم ويرغبون بالتعرف على آلية القيام بذلك تماشياً مع الوضع الوبائي الحالي. وقدمت المشاركتان مشروعاً ختامياً حول إنشاء مركز تعلم إلكتروني بشكل كامل وقد اعتبر أفضل ما تم تقديمه من مشاريع خلال الدورة، وحصلت المشاركتان على اللقب الاحترافي "مدير تعليم إلكتروني معتمد" من الأكاديمية البريطانية للتعليم الإلكتروني.

وحصل أ. أحمد نوباني على تدريب في مجال تصميم التعلم عن بعد، والتعلم الإلكتروني بواقع 12 ساعة تدريبية من قبل خبراء ومختصين من جامعة لندن البريطانية، وتركز التدريب على 5 محاور رئيسية، وتنوعت أساليب التدريب ما بين نقاشات وعروض تقديمية، والعمل بمجموعات الأمر الذي أدى إلى تبادل للخبرات ما بين المدربين والزملاء المشاركين للوصول إلى صيغة مثلى في كافة الجوانب.

وتركز التدريب على آلية تصميم المساقات الإلكترونية، وصياغة جيدة لمخرجات المساق، وتصميم محتوياته من مصادر، وأنشطة بما يؤدي لتحقيق الأهداف المرجوة، كما ركز المساق بشكل كبير على آليات إشراك الطلبة، وتفعيلهم في العملية التعليمية والآليات الفنية والتربوية المعتمدة في ذلك، حيث تم التعرف على نموذج ABC الذي يساعد بشكل كبير في تصميم المساق وترتيبه بما يتناسب مع المهارات الواجب على الطالب اكتسابها وآليات تحقيقه، والوسائل الحديثة في تقييم ما اكتسبه الطلبة خلال تعلمهم، وكيفية تزويدهم بتغذية راجعة بناءة وهادفة، وحصل نوباني على شهادة التصميم الفعال للتعليم الإلكتروني.

وشارك أ. علاء ناصر ببرنامج التدريب التعلم الإلكتروني في التعليم الجامعي"، لقاءات متزامنة عبر زووم وغير متزامنة باستخدام موودل، ومن أهم مخرجات البرنامج رفع الكفاءة في تصميم، تطوير وتنفيذ مساقات مدعمة إلكترونياً بالاستناد على المبادئ الرئيسية لمفهوم التعليم والتعلم.

وناقش البرنامج مجموعة من المبادئ الناظمة وعلى رأسها أدوات الاتصال التكنولوجي، وبناء الأنشطة، والمصادر التعليمية، وأهم الممارسات التي يتبعها الأكاديميون في الجامعات الفلسطينية وسبل تطويرها وتعميم التجارب الناجحة منها.

وشارك م. رائد خلفة بورشة تعريفية بمنصةDigipal  التعليمية، والتي قدمت تدريبات عبر الإنترنت في مواضيع متنوعة تتمركز في مجالات متعددة (تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الهندسة، الترجمة، العلوم المالية والمحاسبية، الإنتاج الإعلامي والوسائط المتعددة) والتي تهدف إلى تعزيز وتحسين قدرات ومهارات طلبة وخريجي الجامعات الفلسطينية بما يجعلهم مؤهلين لدخول سوق العملي المحلي، الإقليمي والدولي.

ويلتحق حالياً الزميلين ميعاري وخلفة بدورة تدريبية مكثفة عن طريق مشروع الإدماج الرقمي الممول من قبل الوكالة الفرنسية للتنمية بعنوان "شهادة تعلم وقيادة مودل" بدأت من تاريخ 4/5/2021 وتستمر حتى تاريخ 15/6/2021، حيث تعتبر هذه الشهادة واحدة من أهم الشهادات العالمية في التعلم الإلكتروني.


Read 192 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية