جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


تميزت جامعة النجاح الوطنية مجدداً في التصنيفات العالمية، وهذه المرة في النسخة الحديثة من تصنيف ‏الويبومتركس العالمي (النسخة رقم 1 من سنة 2021 – يناير 2021)، حيث حصلت النجاح على المركز الأول فلسطينياً ومن أفضل 3% من الجامعات عربياً، وفي مصاف أفضل 5% من ‏الجامعات عالمياً من أصل ‏حوالي 30000 مؤسسة تعليمٍ عالٍ في العالم في تصنيف الويبومتركس، والذي يضم أكبر وأعرق ‏الجامعات العالمية مثل جامعة هارفارد، وجامعة أكسفورد، وجامعة بوسطن، وجامعة مانشستر ‏وجامعة تورنتو وغيرها من الجامعات العالمية العريقة.


وأظهرت نتائج التصنيف تقدماً ملحوظاً لجامعة النجاح الوطنية عن العام السابق في مؤشر الأثر، وعدد الاقتباسات، والبحث العلمي، كما وحافظت النجاح على صدارتها فلسطينياً بين الجامعات الأخرى في التصنيف العالمي ويبومتركس.

وبهذه المناسبة، قدم الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس الجامعة الشكر والتقدير للسيد صبيح المصري، رئيس مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور رامي حمد الله، نائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء المجلس ‏على دعمهم للجامعة والذي تكلل اليوم بالوصول لهذه المرتبة المميزة.‏

وفي تفاصيل نتائج تصنيف الويبومتركس، كانت الجامعة ضمن أفضل 10% من الجامعات عالمياً في مؤشر الأثر (عدد ‏وسيل الزيارات والبيانات لموقع الجامعة)، حيث يشكل هذا المؤشر 50% من الوزن الكلي لعلامة ‏التصنيف، وضمن أفضل %4 من الجامعات عالمياً في مؤشر عدد الاقتباسات لأعلى 210 عضو هيئة ‏تدريس في الجامعة في جوجل سكولر، ويشكل هذا المؤشر 10% من الوزن الكلي لعلامة التصنيف؛ إضافة لكونها ضمن أفضل 6% من الجامعات عالمياً في مؤشر البحث العلمي والخاص بعدد الأبحاث في ‏شتى التخصصات، ويشكل هذا المؤشر 40% من الوزن الكلي لعلامة التصنيف.

‏ويأتي هذا التقدم على إثر التدابير التي اعتمدتها جامعة النجاح منذ أكثر من 13 عاماً للدخول في ‏التصنيفات العالمية المختلفة كمقياس للتميز والتنافسية العالمية وجودة البحث العلمي. حيث يأتي هذا الإنجاز لجامعة النجاح في ظل تصاعد المطالب على المستوى الوطني والمستوى العربي ‏للاهتمام بالتصنيفات العالمية، وإيجاد تصنيفات عربية ومحلية لدفع الجامعات الفلسطينية والعربية ‏لخوض تجربة التصنيف العالمي، من أجل تحديد نقاط القوة ونقاط الضعف في كل جامعة لتقوية ‏منظومة التعليم العالي الفلسطيني والعربي.‏

إن هذا الإنجاز الذي حققته الجامعة في هذا التصنيف هو مفخرة لفلسطين وللجامعة، وهو استمرار لسلسلة النجاحات التي حققتها الجامعة في التصنيفات الأخرى، حيث تشكل جامعة النجاح الوطنية دوماً نموذجاً إيجابياً على ‏المستوى المحلي والإقليمي لبقية الجامعات للسير على نفس الخطى، والتميز في التصنيفات العالمية.

‏وأشار الدكتور النتشة إلى أن جامعة النجاح الوطنية تحرص دوماً على مواكبة التطورات المستمرة والمتجددة في المؤسسة الأكاديمية محلياً ودولياً، فضلاً عن كونها من أكبر الجامعات في فلسطين والعالم العربي؛ لما ‏توفره من تخصصات علمية وإنسانية وطبية نوعية وفق أحدث المعايير العالمية وتلبية متطلبات سوق العمل، مشيراً للجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة لتحقيق المراكز المتقدمة محلياً وإقليمياً وعالمياً،‏ وأعرب الدكتور النتشة عن سعادته بهذا النجاح والتقدم للجامعة والذي يشكل نجاحاً لكافة العاملين في الجامعة وللكل الفلسطيني.


Read 547 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية