جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


بعد الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا في 6 شباط 2023، والذي بلغت قوته 7.8 درجة، قام فريق بحثي من مرصد الزلزالي الفلسطيني في جامعة النجاح الوطنية، بقيادة البروفيسور رضوان الكيلاني ومشاركة المهندس أنس عطاطرة، بمتابعة تعاقب حدوث آلاف الهزات الارتدادية التي رَدِفت الزلزال الرئيسي ونشر تحليل أولي لنتائجها في مجلة جامعة النجاح للأبحاث،(10.35552/anujr.a.38.1.2148)  .


وأظهرت الدراسة العلاقة بين النشاط الزلزالي في تركيا وبالتحديد حدوث الزلازل على طول صدع شرق صفيحة الأناضول  (EAF)  والنشاط الزلزالي على طول صدع البحر الميت (DST) .

وتُشير النتائج أنَّه من المُرجَّح أن يتبع زلزال تركيا الذي وَقع في 6 شباط 2023 هزّات ارتدادية (زلازل رادفة) لفترة طويلة قد تمتد لسنوات بسبب كِبَر حجم الزلزال الرئيسي (7.8 درجة). كما تزامن مع فترة حدوث زلزال تركيا في 6 شباط عمليات رصد لنشاط زلزالي ملحوظ في الجزء الشمالي من صدع البحر الميت على امتداد سوريا ولبنان وفلسطين، وتم تفسيره من خلال العلاقة الجيولوجية بين صدعي شرق الأناضول البحر الميت.

وعلى ضوء نتائج الدراسة، دعا الباحثان إلى أهمية جهوزية واستعداد فلسطين والدول المجاورة بما فيها الأردن ولبنان وسوريا في إعداد خطط استراتيجية واتباع برامج توعية على صعيد الدولة والمواطن لمواجهة أي نشاط زلزالي مستقبلي محتمل للتقليل من الخسائر في الأرواح والممتلكات. كما أوصت الدراسة بشدَّة ضرورة تنفيذ مشاريع بحثية لاستكشاف المزيد عن طبيعة العلاقة التكتونية بين صدعي شرق الأناضول والبحر الميت وتداعياتها على المنطقة.


Read 154 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية