جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


تصدّر باحثون من جامعة النجاح الوطنية المراكز المتقدمة في جائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي بدورتها الثامنة، وذلك في ثلاثة مجالات متختلفة.


حيث حصلت أ. ميساء أبو زنط على المركز الأول في مجال التعليم والتعلّم والتجارة في عصر التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، وحصل أ. أحمد أبو عليا على المركز الثاني، فيما حصلت د. صفاء أبو جارور على المركز الثالث في هذا المجال.

أمّا في مجال "النظم الإدارية، النزاهة، المحاسبة، المساءلة، الشفافية" فقد حصل د. علاء الدين دويكات على المركز الأول، وحصل د. إسلام عبد الجواد على المركز الثاني.

وفي مجال العلوم الصحية (الأوبئة والأمراض) ودراستها ضمن السياق الفلسطيني، فقد حصل د. جوني عامر على المركز الثاني، ود. مصطفى غانم على المركز الثالث.

وهنأ أ.د. عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة الباحثين والباحثات على هذه الإنجازات المقدرة التي تعكس المستوى المميز لأبحاثهم، وأشاد بالشراكة التكاملية بين المنظومة التعليمية والقطاع المصرفي الفلسطيني والتي تدعم جهود التنمية والرقي بالعملية التعليمية، وأكد جهود الجامعة الحثيثة للدفع بمسيرة البحث العلمي من أجل رسم صورة حقيقية لرسالة الجامعة الإنسانية وهي "النهوض بواقع البحث العلمي والتعليم".

وعن هذا الإنجاز أعرب أ.د. اسماعيل وراد، عميد البحث العلمي عن اعتزازه بأعضاء هيئة التدريس والطلبة في الجامعة لتميزهم في مجال الإنتاج البحثي، وأشار إلى أن هذا الإنجاز يضاف إلى سلسلة إنجازات باحثين النجاح في هذه الجائزة، حيث حصل باحثون من الجامعة في العام 2022 على المراكز الأولى في مجالي العلوم التطبيقية والعلوم الصحية.

هذا ويطلق البنك الإسلامي الفلسطيني جائزة البحث العلمي سنوياً بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي تحثَ الباحثين على زيادة إنتاجهم البحثي وإنتاج أبحاث أصيلة تضيف قيمة جديدة للمعرفة.


Read 635 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية