جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


تعد الأولى في المنطقة ومن القلائل عالمياً، نفذ فريق من الباحثين من جامعة النجاح الوطنية ومستشفى النجاح الوطني الجامعي دراسة سريرية لمقارنة فاعلية إجراء القسطرة القلبية عن طريق مقارنة الشريان الكعبري بالشريان الكعبري الوحشي (القاصي)، حيث جرى نشر البحث في مجلة عالمية متخصصة في الدراسات التداخلية القلبية، وتمكن الفريق البحثي برئاسة الدكتور يونس دار عموري، رئيس قسم القلب والقسطرة في مستشفى النجاح الوطني الجامعي، من إصدار بحثٍ طبيٍ من خلال خبرتهم الطويلة في رعاية مرضى القلب.


وأوضح الدكتور دار عموري: "استمرت الدراسة ثلاث سنوات حيث توصلنا من خلالها أن الشريان الكعبري القاصي في قسطرة القلب هو أسلوبٌ واعدٌ وآمنٌ لكل من تصوير الأوعية التاجية والتداخلات العلاجية، ويعتمد معدل النجاح في هذه الطريقة على اختيار المريض وخبرة الفريق الطبي. 

وأضاف الدكتور دار عموري: "تم تحقيق معدل نجاح مرتفع مع وقت زمني قصير في إجراء العملية  ووقت التنظير والتداخل العلاجي، وتأتي أهمية تضمين هذه الاستراتيجية في خيارات الوصول الشرياني في غرفة عمليات القسطرة القلبية، خاصة في الحالات التي يجب فيها الحفاظ على الشريان في حالات غسيل الكلى."

من جانبه أوضح الدكتور سائد زيود، رئيس قسم البحث السريري في المستشفى، أن استجابة الفريق البحثي الطبي بقيادة الدكتور دارعموري وهو من الباحثين المميزين في المستشفى والذي قاد فريق بحثي متعدد التخصصات وبالأخص من قسم القلب والباطني والأشعة جاءت متوافقة مع استراتيجيات المستشفى والجامعة في خلق بيئة بحثية علمية والوصول إلى نتائج و بروتوكولات علاجية مبنية على الدليل العلمي من خلال الخبرة في رعاية المرضى. 

وأكد الدكتور زيود على أن هذا الإنجاز المتميز في مجال الطب والرعاية الصحية أداة أساسية تسهم في النهوض ببحوث أمراض القلب في فلسطين وتدعم الجهود الوطنية المتنامية في هذا المجال، مضيفاً أن أهمية هذا الإنجاز تكمن في كونه نقطة بداية لإنشاء مرجعية بحثية لدولة فلسطين تدفع بعجلة الأبحاث في مجال تطبيقات الطب الدقيق مما سيسهم في رفع مستوى جودة الحياة للمواطنين في فلسطين.

للاطلاع على رابط البحث الرجاء الضغط هنا.

 

Read 454 times

© 2022 جامعة النجاح الوطنية