جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


حلّت ضمن أفضل 5% من ‏جامعات العالم

جامعة النجاح الأولى فلسطينياً ومن بين الأبرز عالمياً في تصنيف "ويبوميتركس" العالمي


في إنجاز جديد يضاف لسلسلة إنجازاتها المتواكبة، واستمراراً لتميزها على المستوى الإقليمي والعالمي، واصلت جامعة النجاح الوطنية تقدمها مجدداً في التّصنيفات العالميّة، وهذه المرّة في النسخة الحديثة من تصنيف ‏الويبومتركس العالمي (يناير 2022)، الذي يضمّ أكبر ‏الجامعات العالميّة وأعرقها؛ مثل: جامعة هارفارد، وجامعة أكسفورد، وجامعة بوسطن، وجامعة مانشستر، ‏وجامعة تورنتو، وغيرها من الجامعات العالميّة العريقة.‏

وتبوّأت جامعة النجاح المركز الأول فلسطينيّاً، والمركز 29 عربيّاً، ومن أفضل 5% من جامعات العالم من أصل ‏حوالي 30000 مؤسسة تعليمٍ عالٍ يشملها التصنيف.

ويعتمد التصنيف على ثلاثة مؤشرات رئيسيّة، وهي مؤشر الأثر الذي يعنى بعدد ‏المواقع الإلكترونية التي تحوي روابط لجامعة النجاح – الروابط الراجعة، ويشكل هذا المؤشر 50% من الوزن الكلي لعلامة ‏التصنيف، ويعكس مدى حضور موقع الجامعة في الفضاء الإلكتروني.

وكذلك مؤشّر عدد الاقتباسات (المسمى بالشفافية Transparency) لأعلى 200 عضو هيئة ‏تدريس في الجامعة في جوجل، ويشكل هذا المؤشر 10% من الوزن الكلي لعلامة التصنيف، فقد كان مجموع الاقتباسات 74998 اقتباساً ‏لأبحاثها ضمن أفضل 200 باحث في الجامعة، بفارق كبير ومتقدّم ‏عن نظيراتها في المنطقة العربية والعالم.

ومؤشّر البحث العلمي الخاص بعدد الأبحاث في ‏شتى التخصّصات، ويشكل هذا المؤشر 40% من الوزن الكلّي لعلامة التّصنيف.

ويأتي هذا الصعود، وهذه المنافسة نتيجةً للإجراءات والتّدابير التي اعتمدتها جامعة النجاح منذ أكثر من 13 عاماً، حين قرّرت الدخول في ‏التصنيفات العالمية المتعدّدة التي كانت دوماً حكراً على جامعات الدول الغنية.

ويُشار إلى أنّ من أهم أسباب تقدّم الجامعة في هذا التقييم العالمي هو نشرها في السنة الأخيرة 2021 أكثر من 500 بحث علمي، ضمن ‏أشهر قواعد البحث العالمية Scopus، وهناك تقدم واضح في عدة مجالات في البحث ‏العلمي، حيث كانت المجالات الأبرز في علوم الطب، والفيزياء، ‏والكيمياء، ومجال الأدوية والسموم، ومجال علم نانو المواد، ومجال ‏علوم البيئة، ومجال علوم الطاقة ومجال البيئة.

وأكد أ.د. عبد الناصر زيد، رئيس جامعة النجاح على حرص الجامعة الدائم على اتخاذ كل ما يلزم من خطوات وقرارات للرقي بالنجاح إلى مستوى الجامعات المرموقة عالمياً، من خلال توفير كافة الإمكانيات اللازمة للسمو بالمنظومة التعليمية والبحثية، وتقديم الدعم المتواصل للباحثين والمبتكرين. مضيفاً: "إن هذا الإنجاز تحقق بجهود العاملين والباحثين في الجامعة والإدارات المتعاقبة التي وضعت الاستراتيجيات والخطط التطويرية التي ارتقت بالجامعة ووضعت بصمتها على خارطة الجامعات العالمية، وعززت مكانتها وسمعتها على الساحة الدولية".

وهذا الإنجاز يضاف إلى قائمة الإنجازات التي حقّقتها جامعة النّجاح، وفق الخطة الاستراتيجية الشاملة، ويعدّ تأكيداً لالتزامها بمعايير التميّز العالمي؛ وهو يُضاف إلى إنجازات كثيرة حققتها النّجاح، ومنها: حصولها على المركز الأول فلسطينياً، والرابع عربياً، و106 عالمياً في التصنيف العالمي للجامعات الخضراء، ودخولها نادي أفضل 500 جامعة على مستوى العالم وفق الإصدار الأخير لتصنيف التايمز البريطاني لمؤسسات التعليم العالي، وحصولها على المرتبة الأولى فلسطينياً و11 عربياً و94 عالمياً في تصنيف التايمز للجامعات في الدول ذات الاقتصادات الصاعدة 2022.

لمزيد من التفاصيل يمكن الاطلاع على تقرير الـ Webometrics من خلال الرابط التالي:

https://www.webometrics.info/en


Read 1265 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية