You are here


أصدر معهد البحوث الإسباني العالمي اليوم الثلاثاء 28 كانون الثاني نتائج تقييم الدورة الأولى لعام 2020 لحوالي 30000 مؤسسة جامعية ومعهد تعليم عالي، حيث أظهرت النتائج أن جامعة النجاح ما زالت تحافظ على موقع الصدارة بين الجامعات الفلسطينية واحتلت المركز 20 على مستوى الجامعات ومؤسسات التعليم العالي العربية وضمن أفضل 10% من مؤسسات التعليم العالي العالمية والتي شملها التصنيف،


أظهرت نتائج التصنيف المعروف بالويبومتركس تنافساً عالمياً وعربياً شديداً حيث أصبح عدد الجامعات والمعاهد العليا المشاركة في التصنيف حوالي 30000 مؤسسة من شتى دول العالم علماً بأن عدد المؤسسات التي كانت ضمن التصنيف في عام 2010 لم يتجاوز 17 ألف جامعة ومؤسسة تعليمية، كما أن هذه الإنجاز لجامعة النجاح جاء بعد قيام معهد البحوث الإسباني بفرض أوزان جديدة للمعايير التي يقوم عليها التصنيف وتخصيص حوالي 45% من العلامة النهائية للإنتاج البحثي المميز وعدد الإقتباسات للباحثين العاملين في الجامعة والتي تؤشر على جودة الإنتاج البحثي في شتى تخصصات البحث العلمي.

ويستخدم المركز الإسباني المسؤول عن نتائج الويبومتركس أربعة معايير لتصنيف الجامعات وهذه المعايير تشمل: معيار الحضور Presence ويشكل هذا المعيار 5% من العلامة النهائية ويتم حسابة من خلال عدد الصفحات الإلكترونية ضمن نطاق صفحة الجامعة، ومعيار التأثير أو الرؤية Impact/Visibility  ويشكل هذا المعيار 50% من العلامة النهائية ويعتمد على عدد الروابط الخارجية التي تؤشر لصفحة الجامعة.

بالإضافة إلى معيار الانفتاح والشفافية Openness/Transparency ويشكل هذا المعيار 10% من العلامة النهائية ويقيس عدد الاقتباسات التي حصل عليها أعلى 100 باحث في الجامعة بعد استثناء الباحثين من خارج نطاق معادلة المنحنى الطبيعي، ومعيار التميّز والبحث العلمي والإبداع Excellence/Scholar ويشكل هذا المعيار 35% من العلامة النهائية ويقاس هذا المعيار من خلال عدد الأبحاث المميزة والمنشورة في سكوبس خلال فترة معينة وفي شتى التخصصات.

وتميّزت جامعة النجاح بشكل واضح على المستوى المحلي والعربي في معيار الانفتاح ومعيار التمييز البحثي واللذان يشكلان 45% من العلامة الكلية للتصنيف وكان ترتيب الجامعة في هذين المعيارين متقدما على بقية الجامعات المحلية والعربية وهذا يدل أن جامعة النجاح سباقه محليّاً وعربياً في نشر المعرفة الجديدة واستقطاب عدد كبير من الاقتباسات في شتى العلوم الطبيعية والطبية والتطبيقية والهندسية والزراعية والثقافية والإنسانية والأدبية والتعليمية.

يُعتبر وصول جامعة النجاح لهذا الموقع تطوراً إيجابياً ملحوظاً على المستويين المحلي والعربي ويدلل على الجهود المتواصلة التي بذلتها إدارة جامعة النجاح في تنشيط عدد ونوعية الإنتاج البحثي الصادر من الباحثين في الجامعة كما أن هذة النتائج تعزز رؤية وإستراتيجية الجامعة المستقبلية في التحول التدريجي من جامعة تقليدية الى جامعة بحثية رقمية عالمية، علماً بأن الجامعة كانت قد حصلت على مراكز متقدمة في تصنيف الكي اس وتصنيف التايمز مؤخراً.

كما أن الإنجاز الذي حققته جامعة النجاح في معاملي التأثير والانفتاح قد جاء تأكيداً لمكانتها على مستوى فلسطين حيث أن 37% من الإنتاج البحثي الصادر من فلسطين يتم إنتاجه عبر بوابة جامعة النجاح الوطنية.

وبهذه المناسبة عبر الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس الجامعة، عن سعادته وشكره لجميع الباحثين والعاملين في الجامعة على جهودهم  من أجل الرقي بجامعة فلسطين الأولى، مما جعلها تحقق تقدماً ملموساً مؤكداً أن الجامعة قد أخذت على عاتقها التقدم المتواصل والنجاح والتطور يوماً بعد يوم، وتمنى أن تستمر الجامعة على هذا النهج لتحتل مواقع أكثر تقدماً في المستقبل.


Read 208 times

اشترك بقائمتنا البريدية

كن مطلعا على أخبار ومستجدات جامعة النجاح الوطنية، اكتب بريدك الالكتروني هنا.

© 2020 جامعة النجاح الوطنية