جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


أطلقت جامعة النجاح الوطنية وبالشراكة مع جمعية صندوق دعم الطالب الفلسطيني (PSSF) اليوم الأحد الموافق 30/4/2023 فعاليات المؤتمر السنوي الثاني للجمعية في فلسطين، وذلك بحضور دولة أ.د. رامي حمدالله، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة النجاح الوطنية، وسعادة أ.د. عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة ونوابه ومساعديه وعمداء الكليات، ود. خيرية رصاص، نائب رئيس جامعة النجاح الوطنيّة للعلاقات الخارجية والدوليّة ورئيسة اتحاد الجامعات المتوسطيّة (UNIMED)، وسعادة م. علي عطا، رئيس مجلس إدارة صندوق دعم الطالب الفلسطيني (PSSF)، وأعضاء جمعية صندوق دعم الطالب الفلسطيني والمساهمين فيه، وبمشاركة رؤساء وممثلي الجامعات الفلسطينية المختلفة من الضفة الغربية، وشخصيات وطنية واعتبارية والطلبة المستفيدين من منح الجمعية.


وانطلقت فعاليات المؤتمر التي أدارها أ.د. خليل عودة، بالسلام الوطني الفلسطيني، تلاه تلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم.

واستهل فعاليات المؤتمر أ.د. زيد ورحب بالحضور من أعضاء جمعية صندوق الطالب الفلسطيني في الولايات المتحدة الأمريكية، والضيوف. وأكد أنَّ العلاقةَ التي تربط الجامعات الفلسطينية بجمعية صندوق دعم الطالب الفلسطيني هي علاقة استراتيجيّة متينة، مبنيّة على العطاء والعمل المشترك، وتهدف إلى الحفاظ على كينونة المسيرة التعليميّة لأبناءِ فلسطين، واستمرارِيّة تميُّزِها. وقد استطاعت بالفعل أن تنجح في تحقيق مهمّتها، وأن تُذلّل للطلبة الصعابَ، وتفتحَ لهمْ مزيداً من الآفاق عبر تحسين مناليّة التعليم العالي.

كما وأشار أ.د. زيد إلى قدرة الجامعات الفلسطينية على التحدي والبقاء والصمود والتميّز رغم كافة الصعاب والتحديات، وذلك بفضل وحدة الصفّ والنسيج المجتمعي الفلسطيني، والشراكات الفاعلة مع الأفراد والمؤسسات في الوطن والخارج، وخير مثالٍ على ذلكَ وجود صندوق دعم الطالبِ الفلسطيني (PSSF) الذي يعد أنموذجاً يحتذى به، وخير مثالٍ على طيب الأصلِ، وصدقِ الانتماءِ في حملِ الرسالةِ المجتمعيّة من أقصى بقاع الأرض، تحقيقاً للعدالة المجتمعيّة، وترسيخاً للحق الفلسطيني في التعليم.

 وفي ختام كلمته أشار سعادته إلى استعداد جامعة النجاح الوطنية لاستضافة مكتب تمثيل لجمعيّة صندوق دعم الطالب الفلسطيني (PSSF) في جامعة النجاح الوطنيّة، لتعزيزِ عمل الجمعيّة، وتسهيل خدماتِها التي تقدّمها لطلبتنا، ومجتمعنا الفلسطيني.

وخلال حوار ترأسته د. سائدة عفونة، مساعد الرئيس لشؤون الرقمنة والتعلم الإلكتروني في الجامعة، مع أعضاء جمعية صندوق الطالب الفلسطيني ورؤساء الجامعات الفلسطينية ورجال الأعمال الفلسطينيين، جرى الحديث عن تجربة الجامعات الفلسطينية ومدى استفادتها من المنح الدراسية وأثرها على المجتمع الفلسطيني ككل، وأهميتها في الاستثمار في الجيل الجديد، وتثبيت الشباب الفلسطيني على أرضه ووطنه، ودعم التعليم والإسهام في دفع عجلة التنمية والمعرفة، وأشارت إلى التحديات التي تواجه مؤسسات التعليم العالي وقطاع التعليم منها قلة الموارد المالية، وارتفاع نسبة الفقر في فلسطين، وغياب التمويل الحكومي،  ونسبة البطالة المرتفعة، وتحدثت عن دور صندوق دعم الطالب الفلسطيني في دعم حق الطلبة بالعلم والتعليم تحت مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص ضمن مبادىء التنمية المستدامة.

هذا وترأس الجلسة الثانية للمؤتمر، المهندس، غازي مرتجى، مدير مركز الإعلام، وألقى الضوء على دور العلم في تطوّر الحضارات، وكيف يمكن للتقنية الحديثة، والذكاء الاصطناعي على وجه التحديد، أن تساهم في تحسين التعليم وتطوير الإعلام، ولتبيان ذلك، قدّم المهندس مرتجى ريبوتاً آليًا مثيرًا للإعجاب، تم توليده في معمل الذكاء الاصطناعي في مركز الإعلام في جامعة النجاح، ليدير جلسة المؤتمر بنجاح.

وهي خطوة تعد الأولى فلسطينيًا، وتأتي كجزء من جهود جامعة النجاح الرامية إلى تحويل التكنولوجيا المتطورة إلى أداة قوية للتعليم والإعلام، تساهم في تجاوز الصعوبات التي يواجهها الطلبة في مسيرتهم التعليمية، وتساعدهم على تحقيق أهدافهم بكل سهولة ويسر.

 خلال الجلسة وجه م. عطا شكره لجامعة النجاح الوطنية لاستضافة المؤتمر في رحابها وأشاد بالجهود المبذولة لإنجاحه، وأكد سعي جامعة النجاح الوطنية الحثيث لدعم التعلم والتعليم، والاستثمار في أبنائنا الطلبة لتحقيق الدولة الفلسطينية، وتحدث عن نشأة الصندوق وآلية دعم الطلبة وتقديم المنح التعليمية للطلبة من أجل مستقبل أفضل، حيث تهدف الجمعية إلى دعم صمود الطلبة الفلسطينيين من خلال دعمهم في مجال التعليم.

وبدورهم أعرب الطلبة المستفيدين من المنح المقدمة من الجمعية عن سعادتهم بها وأثرها على تطورهم الأكاديمي والمهني، وقدموا شكرهم للجهات الداعمة التي تساعدهم في سبيل إتمام دراستهم، والتي تشكل لهم دعماً نفسياً واقتصادياً وعوناً لهم في حياتهم الجامعية، كما تم التواصل مع مجموعة من الطلبة المستفيدين من المنحة في قطاع غزة على تقنية الزووم الذين أعربوا عن شكرهم وفرحتهم للمشاركة في فعاليات المؤتمر.

وجرى خلال المؤتمر عرض فيلم للطلبة المستفيدين من المنح التي تقدمها الجمعية.

وعلى هامش المؤتمر جرى تنظيم معرض للوحات الفنية الإبداعية وهي من أعمال طلبة كلية الفنون الجميلة في الجامعة، كما قدمت جوقة عمادة شؤون الطلبة مجموعة من الوصلات التراثية التي نالت إعجاب الحضور.

هذا وجرى تنظيم مجموعة من اللقاءات منها لقاء طلبة جامعة النجاح الوطية المستفيدين من المنحة مع أعضاء الصندوق، ولقاء آخر في مركز الاعلام لبحث سبل التعاون المشترك، إضافةً إلى زيارة كلية هشام حجاوي التكنولوجية للتعرف عن قرب على تخصصاتها والإمكانات المتوفرة فيها ونظام التعليم المتبع فيها.

وفي ختام المؤتمر جرى تكريم السادة أعضاء الصندوق والمساهمين فيه، ورؤساء الجامعات الفلسطينية المشاركة.


Read 868 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية