You are here


زار وفد من الجامعة يرأسه الدكتور محمد العملة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، مديرية التربية والتعليم في نابلس.


 وتكون وفد الجامعة من الدكتورة سائدة عفونة، عميدة كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين ومديرة مركز التعلم الإلكتروني، والدكتور سهيل صالحة والأستاذ سليمان العمد والأستاذة كرم أبو غزالة.

وكان في استقبال وفد الجامعة الدكتور عزمي بلاونة، مدير التربية والتعليم في نابلس، والأستاذ حسين عبد الحق، رئيس قسم الأبنية في المديرية، والأستاذة سمر القاضي، من العلاقات العامة في المديرية.

وتباحث الطرفان في ملف استلام وتسليم مدرسة ابن الهيثم لجامعة النجاح، وبرنامج التربية العملية، وأوجه التعاون المشتركة، حيث افتتح الدكتور بلاونة اللقاء مشدداً على العلاقة الوثيقة التي تربط جامعة النجاح بمديرية التربية والتعليم، ومدى مساهمتها في أنشطة وبرامج وزارة التربية والتعليم.

وبدوره عبّر الدكتور العملة عن سعادته بمشاركة مديرية التربية والتعليم في العديد من أنشطة الجامعة وفعالياتها، وحرصها المستمر على التواجد في مؤتمرات الجامعة وتلبية دعواتها، مشيراً إلى أن مدرسة إبن الهيثم ستكون جاهزة مع بداية الأسبوع الأول من أيلول (احتفالية الجامعة بمرور مئة عام على تأسيسها مع الأسبوع الأول للمدارس)، منوهاً إلى أن هذا يتطلب معرفة الوضع الحالي وتحديد الخطوات المستقبلية من أجل قيام كل طرف بدوره، موضحاً في الوقت ذاته أن فريق هندسي من الجامعة قام بمعاينة المكان وتحديد المتطلبات للإنجاز في الوقت المحدد.

وفيما يتعلق بخصوص اسم المدرسة فقد اقترح الدكتور العملة أن يكون (مدرسة النجاح)، وتتضمن الصفوف (1-4) الأساسية، كما اقترحت الدكتورة عفونة مجموعة من الخطوات العملية لتسريع إنجاز تسليم المدرسة كالبحث عن دعم مالي، إضافة إلى ضرورة العودة إلى الوثائق ذات الصلة لمعرفة مجريات الأمور والمعاملات الرسمية بخصوص المدرسة.

كما أشارت الدكتورة عفونة إلى حجم الطلبة الملتحقين ببرنامج التربية العملية، وشكرت مديرية التربية والتعليم على استيعابها هذا العدد وضرورة تحسين العمل في التربية العملية تسهيلاً على الجامعة ومديرية التربية والتعليم والطلبة.

وفي ذات السياق اقترح الدكتور بلاونة تحديد مدارس جيدة بحيث يستطيع الطلبة تحقيق أكبر فائدة ممكنة من خبرات المعلمين، موضحاً أنه يُمكن عمل ذلك بالتنسيق بين الجامعة والمديرية ممثلة بقسمي التعليم العام والإشراف التربوي، كما تمت الإشارة إلى اليوم الدراسي في التربية العملية في بداية نيسان بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وضمن برنامج التربية العملية الممول من البنك الدولي.

كما أبدى الدكتور بلاونة رغبته في قياس أثر المشاريع والبرامج القائمة حالياً في مديرية التربية والتعليم بنابلس، مقترحاً لتحقيق ذلك عمل فرق بحثية من الجامعة والمديرية معاً تبحث في أثر تلك البرامج والمشاريع، واقترحت الدكتورة عفونة أن يتم ضمن التعاون المشترك تشكيل لجنة للتعليم في محافظة نابلس تشمل مديريتي التربية والتعليم في نابلس وجنوبها، وبلدية نابلس، وممثلين عن الهيئات المحلية، من أجل النهوض بواقع التعليم في محافظة نابلس.

وفي نهاية اللقاء اتفق الطرفان على زيارة موقع مدرسة ابن الهيثم (النجاح)، ومعرفة الأمور على الواقع، ودراسة ملف مدرسة ابن الهيثم (النجاح)، والتواصل مع الدائرة الهندسية في الجامعة ودراسة التكلفة، والتواصل مع وزارة التربية والتعليم بخصوص اسم المدرسة والتكلفة والترميم والصيانة، وتشكيل لجنة من الجامعة والمديرية (التعليم العام والإشراف) لبحث التربية العملية، و تشكيل لجنة مشتركة للبحث العلمي في مشاريع التربية والتعليم.


قرأت 97 مرة

© 2018 جامعة النجاح الوطنية