جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

الأهداف

يمكن دور وحدة السموم والمعلومات الدوائيّة (‏PCDI‏) الرئيسيّ في:‏

  • تقديم المعلومات والنصائح الدوائيّة المتعلّقة بتشخيص حالات التسمّم ‏وتوقّع سير الحالات وعلاجها وطرق الوقاية من التسمّم. ‏
  • تقديم المعلومات الدوائية المتعلقة بجرعات الأدوية، والآثار السلبية ‏التي قد تنتج عنها، والتداخلات الدوائية، والمستحضرات ‏الوريدية.‏
  • تقديم معلومات تتعلّق بسميّة المواد الكيميائية وما تسبّبه من مخاطر

للوصول لخدمة المعلومات يكون عادة من خلال الإتصال الهاتفيّ وخصوصا في ‏حالات الطوارئ، مع العلم أن هناك العديد من قنوات الاتصال الأخرى، بما في ‏ذلك شبكات الحاسوب والردّود المكتوبة على الإستفسارات ومنشورات الوحدة ‏‏(نشرات التوعية)‏

إنّ الأدوية تُعدّ سموماً إذا لم تُستخدم بالكيفيّة والكميّة المحددّة بدقة. لذا فان ‏وحدة السموم يُعنى بهذه المشكلة ويسعى إلى التقليل ‏من مخاطرها.‏

توفّر وحدة السّموم والمعلومات الدوائيّة (‏PCDI‏) آخر المعلومات والنصائح ‏الإرشاديّة في تشخيص وعلاج حالات التسمّم.‏

وترتبط الوحدة ارتباطا وثيقاً بمرافق الرعاية الصحيّة التي تقدّم العناية الطبيّة ‏للمصابين بالتسمّم، وكذلك للطواقم الطبيّة القائمة على علاج حالات التسمّم. ‏وهذا الإرتباط الوثيق بين مقدّمي خدمات المعلومات حول السّموم ومقدّمي ‏الخدمات العلاجيّة لحالات التسمّم يعمل على:‏

  • تسهيل تحديث وتطوير المعلومات اللاّزمة لتشخيص وعلاج حالات ‏التسمّم
  • تشجيع المتابعة الطبيّة للمرضى
  • تنشيط الأبحاث الضروريّة في مجال علم السّموم وكيفيّة التعامل مع ‏المصابين بالتسمّم. 

إنّ التيقّظ للسّموم (أي تحديد المخاطر السميّة المُستجدّة) هي مهمّة جوهريّة ‏تقوم بها وحدة ‏PCDI‏ بفاعليّة في:‏

  • تحديد وتقييم مخاطر السميّة الموجودة في المجتمع
  • تقييم التدابير المُتّخذة للحدّ من تلك المخاطر أو للقضاء عليها.‏

وتعمل الاستفسارات والتساؤلات التي تتلقاها الوحدة على إتاحة الفرصة لتحديد ‏ظروف التسمّم والسّكان الذين تعرّضوا لذلك، ومسبّبات السميّة المُحتملة، فضلا ‏عن كشف الأخطار الكامنة للتسمّم.‏

ويتمثّل دور الوحدة في تقديم خدمة التيقّظ للسّموم في تنبيه الهيئات الصحيّة ‏وغيرها من الجهات المعنيّة للتمكّن من اتخاذ التدابير الوقائيّة والتنظيميّة ‏اللاّزمة.‏

تُسهم وحدة ‏PCDI‏ في اتخاذ الخطوات الوقائية التي من شأنها منع حدوث ‏حالات التسمّم من خلال ما يلي:‏

  • تنبيه الجهات المُختصة إلى الأوضاع التي يتواجد فيها خطر التسمّم ‏لكيّ تقوم تلك الجهات باتخاذ الإجراءات اللازمة
  • تشجيع المصانع على استخدام الموادّ الأقل سميّة وتحسين عمليات ‏التعبئة والتغليف ووضع البطاقات التعريفيّة لمنتجاتها
  • توفير المعلومات لعامّة الناس حول كيفية استخدام أو تخزين أو نقل ‏المواد السامّة (سواء الطبيعيّة أو الكيماويّة) وكيفية التخلّص منها. ‏بالإضافة إلى توجيه الإرشادات بشأن الحوادث المحتمل حصولها في ‏حال تمّ التعرّض لتلك المواد وكيفية تفادي هذا التعرّض؛ من خلال ‏الكتيّبات والنّشرات والمُلصقات والبرامج التعليميّة والحملات الإعلامية.‏
  • توعية العاملين في المجالات الزراعيّة والصناعيّة وغيرها بالآثار ‏السلبية التي قد تترتب على استخدامهم المواد الكيماوية في ‏أعمالهم ‏ومنتجاتهم

إنّ وحدة ‏PCDI‏ تُعنى بمشاكل التفاعلات الدوائية الضارّة والآثار الجانبيّة ‏للأدوية، ويُمكن التواصل معها من قبل الأطباء والجمهور من أجل الحصول على ‏المشورة بخصوص الجرعة المفرطة من العقاقير والآثار السلبية للجرعات ‏العلاجية.‏

وقد تتعلق الاستفسارات أيضا بموانع الإستخدام للأدوية؛ فعلى سبيل المثال، ما ‏إذا كان ينبغي وصف الدواء في فترة الحمل أو كان للمريض تاريخ طبيّ بمرض ‏في الكبد أو الكلى. وتُسهم الوحدة في تحقيق التيقّظ الدوائي (‏PV‏) بالتعاون مع ‏غيرها من المؤسسات المُنشأة لهذا الغرض.‏

إنّ توفير المعلومات المتعلّقة بتعاطي المخدّرات هي واحدة من مهامّ وحدة ‏PCDI، وهي قادرة على إحالة الاستفسارات أو المصابين إلى المؤسسات أو ‏الجهات التي تتعامل مع جوانب تعاطي المخدّرات الأخرى عند الضرورة.‏

  • الوحدة على دراية بكيفية التعرّف على علامات وأعراض تعاطي ‏المخدرات، وكيفية التعامل مع فرط الجرعة في حالات الطوارئ وكيفية ‏التعامل مع متلازمات الانسحاب
  • كما تُقدّم الوحدة المشورة إلى أسر وأصدقاء مدمني المخدّرات حول ‏كيفية تحديد علامات التسمّم والمواد المُتعلّقة بها.‏

تهتمّ الوحدة بحماية البيئة من التلوّث؛ حيث أنّ هناك اهتمام متزايد لدى عامة ‏الناس بالآثار الصحيّة السلبيّة الناجمة عن المواد الكيماويّة السامّة المضافة ‏للأغذية، وفي السلع الاستهلاكية كمستحضرات التجميل والتلوّث البيئي (الهواء ‏والماء ‏والتربة).‏

وتوفر وحدة ‏PCDI‏  المعلومات المتعلّقة بآثار الملوّثات البيئية، والمخاطر ‏المرتبطة بالنفايات السامّة، والمستويات الآمنة للمواد الكيميائية المسموح بها ‏في البيئة والأغذية والسلع الاستهلاكية الأخرى.‏
كما تؤدّي الوحدة دورا مهمّا في قياس العلاقة بين التعرّض للمواد الكيميائية ‏السامّة والمظاهر السريرية الملحوظة للتسمّم، بما في ذلك الآثار الطويلة المدى ‏على الإنسان وغيره من الكائنات.‏
لذلك تقوم وحدة ‏PCDI‏ بالتنسيق مع الجهات المُختصّة لتحديد كميات المواد ‏‏الكيماوية المسموح بتواجدها في أماكن العمل والأغذية والمياه وغيرها.‏

تُسهم وحدة السّموم والمعلومات الدوائيّة (‏PCDI‏) في التّعامل مع الكوارث ‏البيئية ناجمة عن حوادث التلوّث كيميائي؛ وذلك عن طريق توفير المعلومات ‏الضّروريّة لحالة الطوارئ في حال حدوثها، والقيام بدور فاعل في: وضْع خطط ‏الطوارئ ليتمّ تطبيقها، والتعليم والتدريب‎ ‎لتعريف الجميع على كيفية التصرّف.‏

إنّ وحدة ‏PCDI‏ هي دائرة فاعلة في توفير المعلومات، وذلك من خلال تعاون ‏الوحدة الوثيق مع مجموعة واسعة من الشركاء. ‏

لكنّ هذا التعاون المأمول لن ينجح إلا إذا رغبت الأطراف المعنيّة بإنجاحه، ‏وعندها ‏يعود هذا النجاح بالفائدة لشعبنا ومؤسساتنا. لذا فإنّ الوحدة تدعو ‏وتأمل من الجميع المشاركة، لتعمّ الفائدة على الجميع.‏

  • تساعد الوحدة في منع ومعالجة الآثار السلبيّة الناجمة عن الموادّ ‏الكيميائية السامّة على صحّة الإنسان والبيئة.‏
  • إمكانيّة الوحدة من إقامة التعاون مع المؤسسات الصناعيّة والتجاريّة ‏التي تقوم بتصنيع أو استيراد أو التعامل مع المواد الكيميائية، ‏والمؤسسات البحثية المختلفة، ومنظمّات المستهلك ونقابات العمال.‏
  • وتعمل الوحدة على توثيق اتصالاتها مع وزارة الصحة ومجموعة كاملة ‏من مراكز ومؤسسات الخدمات الصحيّة، بما في ذلك:‏
    • المستشفى وأقسامه المختلفة
    • الطبيب العامّ
    • أطباء الأطفال
    • الصيادلة،
    • القضاة الشرعيّون والأطباء الشرعيّون القانونيّون
    • أطبّاء العلاج الوظيفي،
    • ‏أخصّائيّو علم الأوبئة،
    • المختصّون في تكنولوجيا المعلومات،
    • ‏الجمعيات العلمية
    • السلطات الصحيّة المحليّة منها والمركزية.‏
  • إلى جانب ذلك، يمكن للوحدة أن تُبقي على تعاونها المُستمرّ مع الهيئات ‏الحكومية الأخرى، مثل وزارات: الزراعة والبيئة والعمل والصّناعة ‏والتجارة والنقل، وكذلك مع جمعيّات حماية المستهلك.‏
  • الحفاظ على العلاقات الجيّدة مع خدمات الوسائط المتعدّدة له قيمة لدى ‏الوحدة؛ وذلك لدورها الرئيسي في تقديم المعلومات للجمهور.‏

ترتبط وحدة السّموم والمعلومات الدوائيّة (‏PCDI‏) ارتباطاً وثيقاً بتقديم خدمات ‏علاج السّموم ومساعدة الطواقم الطبيّة القائمين على علاج حالات التسمّم، وهذا ‏الإرتباط:‏

  • ‏يساعد على تحديث وزيادة المعلومات الضروريّة والمتعلّقة بتشخيص ‏وعلاج حالات التسمم على المستوى المحلّي
  • يُشجّع متابعة المرضى بشكل تفصيليّ
  • يُحفّز البحوث الأساسية في مجال علم السّموم ومعالجة المرضى.‏
  • يُقدّم خدمات التعليم والتدريب للأطباء والصيادلة والممرضين، فيما يتعلق ‏بموضوع السموم، سواء كان هذا للطلبة أو الذين ‏يُمارسون هذه المهن ‏بعد التخرّج.‏

إنّ وجود "مختبر السّموم والمواد المُشتبهة" في وحدة ‏PCDI‏ يقوم بتقديم ‏تحاليل السميّة والتحقيقات الطبيّة الحيويّة التي لا غنى عنها لتشخيص وتقييم ‏وعلاج أنواع محدّدة من التسمّم.‏

وهذا المختبر التحليليّ يقوم أيضاً بدور أساسيّ في تحديد ووصف وتقدير ‏كميّات الموادّ السامّة في العينات البيولوجيّة وغير البيولوجيّة.‏

وبالتالي، فإنّ تلك المعلومات الصّادرة من هذا المختبر والمختبرات التشخيصيّة ‏الأخرى الموجودة في مختلف المرافق الصحيّة ستكون ضرورية لمتابعة ‏المرضى بشكل تفصيليّ، ومراقبة السّكان المُعرّضين لخطر التعرّض للمواد ‏الكيميائية السامّة، وتحفيز البحوث الأساسية المتعلّقة بعلم السموم ومعالجة ‏المرضى.‏

ويُعدّ البحث العلميّ من المهامّ الأساسية التي تقوم بها الوحدة؛ لأنّه يعتبر ‏الضّمانة للنجاح المتواصل.‏


© 2021 جامعة النجاح الوطنية